الأحد، 1 أبريل، 2007

حبيبى


والله واحشني

اشتقت لك

لأجلك سأكتب


أنكَ حبيبي

وبأني

بيديك وضعت عالمي ومصيري
يا حبيبي

أنا شمسُ
والكواكب تدورُ من حولي

وتعلم إنها تحترق
لو اقتربت مني
متعلقةٌ بقوةِ أنوثتي
وجمال وجاذبية قدرتي
ولكني ملكة نفسي
فلا اهتم بزحلٍ أو زهرةٍ
أو مشتري
لا يهمني منهم إلا

........الأرضِ

فهي حبي
ولأجلها اكتب واغني
ولا أدفئ غيرها بحبي
و أنيرها بنور قلبي
ولو اجتمعتْ كواكب الدنيا
حولي
لتأخذ نوراً من قلبي
لما أعطيتُ نور قلبي
إلا لكَ يا حبي


يا حبيبي
يكفيك تكبرا على قلبي
وارضي غرورك
لأني تنازلت عن غروري
حين قلتُ
انك وحدكَ بقلبي
فأنتَ ارضي وسمائي
ولأجلكَ
اكتبُ شعري
ولأجلك اغني


حبيبي

لصوتك نغمة خاصة

نغمة قاسية ولكن برفق

نغمة

قد لا تكون كالموسيقى الحالمة

ولكنها أجمل

سألتك وبصوت عذب

من أين تأتي بهذه الكلمات الحلوة


حبيبي
أقسم لك أني أحبك

بعدد وريقات الزهر
بعدد ما نثرت بحبك

من حروفي شعر
بعدد ما أحطت قلبك

من حب وعطر
أحبك في غضبك

وفي حزنك اخاف

اخاف ياحبيبي

ان ينتهي الحب

الذي بيننااخاف

ان يعصف الخريف

في حقل ورودي

فتتساقط اوراقها

خاف ان يسرقوك

من داخل قلبي

وان يلمحوك ساكنا داخل عيني

ويجبروك على نسيان حبي

اخاف ان تذبل وردة حبي

التي في داخلك

هناك تعليق واحد:

maged stephen يقول...

الحب بهدلة
و
الوحدة أيضا