الخميس، 2 أغسطس، 2007

ندم ندم ندم


حين يعيش الإنسان حالة الندم، مهما كانت هذه الحالة، يشعر بالعذاب والعزلة والقلق المفتوح على مداه. فما الندم؟ ولماذا الندم صعب على الذات ويحفر في النفس كما لو انه يحفر في الحجر؟انه سؤال منطقي ويمكن تلمس الجواب عليه من خلال تفاصيل كثيرة. فهناك حالات من الندم عاشها الإنسان، جعلته يتغير وينطلق او ينقلب باتجاه حياة أخرى غير التي تعود عليها.واذا ما حاولنا الدخول الى حالات الندم التي عاشها اغلب الناس، لا نستطيع حصرها في اطار معرفي نهائي، ذلك ان لكل حالة تفاصيل واسباب تختلف عن سواها، كل حالة لها خصوصية ومنبع واسباب خاصة، ولكن في محصلة الأمر، تلتقي كل هذه الحالات في مساحة التعب والعذاب والقهر، ولكل عذاب نبض خاص وألم مختلف.الندم = الخطأ؟ماذا يعني ان يندم الانسان على فعل ارتكبه؟- يندم يعني انه يشعر بالخطأ، وهذا الخطأ يحوله الى انسان كما لو انه يقف امام المرآة مراقبا نفسه، منتقدا عملها في كل لحظة، وقد يصل به هذا الشعور الى حالة قلقة جدا ومتوترة وربما تنتج منها حالات غضب مؤذية لنفسه وربما مؤذية لسواه، وهكذا تتوالد لحظات الندم في الذات البشرية، وتكاد تعصف وتقتلع الكثير من الأسس في الكيان الإنساني.حالات وأحوالحالات ندم كثيرة يمكن الحديث عنها او مراقبة نتائجها، ومن هذه الحالات ما تكشفه اكثر الطبيعة البشرية ونزواتها ومزاجها وجهلها.. تفاصيل كثيرة يمكن ان تنتج من الندم قد لا يشعر بها الإنسان اثناء هبوبها، لكنه سيشعر بها تماما حين يجد نفسه في غضب وقهر وعذاب ولوعة بعدما تدق الساعة، ساعة الندم.من حالات الندم التي لفتت الانظار تلك الحالات التي أودت بصاحبها الى الهلاك النفسي والجسدي، فثمة من دخل مرحلة القلق النفسي غير الطبيعي بسبب الندم، وثمة من هلك جسده بسببه، فالمعروف ان القهر يؤثر في الجسد ويسبب الامراض الصعبة، فالتوتر والقهر والعذاب وما شابه.. تولد امراضا مثل السكر، او مرض القلب، وهذا مثبت علميا وطبيا ويحذر منه الاطباء دائما.الندم أنواعوماذا في واقعنا المباشر الذي نعيش فيه؟ كيف يعيش الندم بعد ان يولد في الانسان؟

هنا بعض الوقائع

عاشت الندم الصعب

وتعتبره 'الندم القاتل'، ذلك انها عاشت الندم على فعل ارتكبته والانكى انها لا تستطيع الافصاح عن تفاصيل هذا الفعل، وهذا ما يجعلها تعيش الندم مضاعفا، فلا هي قادرة على معالجة نفسها من هذا الندم، ولا هي قادرة على البوح للغير بالسبب الذي جعلها تندم، وهذا في حد ذاته مشقة كبيرة لها.لكنها تقول: 'لا استطيع البوح بالسبب الذي انتج الندم في حياتي لأنه حساس جدا ولا يمكن لأحد ان يفهمه بسهولة، وافضل ان اكتبه في رواية او اقدمه في برنامج تلفزيوني اشرح فيه كل التفاصيل (...)انا اليوم قلقة جدا واخاف على نفسي من جراء هذا الندم، لأن المرض بات على مقربة من قلبي وجسدي وانا متأكدة ان لحظات الموت تقترب مني بسبب هذا القهر الضخم الذي يخيم على قلبي.انا اليوم اطلب المساعدة من الذين يستطيعون مساعدتي للخروج من الندم، من هذا العذاب المدمر'.ندم هادئ

عاشت الندم الهادئ

كما تسميه - ذلك انها لم تختر الاختصاص المناسب لها في الجامعة، وبعد ان انهت السنة الرابعة من دراسة الحقوق، شعرت ان هذا الطموح لا يفيد، وهي كانت تنوي دراسة الهندسة الداخلية (ديكور) وتقول: 'هناك فارق كبير بين هندسة الديكور وبين الحقوق، الفارق لا يمكن المرور فيه بسرعة، وعلى رغم ذلك وقعت في الخطأ واخترت الدراسة التي لا تعجبني، وهذا عائد الى تأثير الاهل علي، فهم يريدون ابنتهم محامية او قاضية وانا لا اريد، المهم انني اخترت ما لا ارغب فيه، وهذا ما جعلني اليوم اعيش حالة الندم الصعبة'.تصف حالة الندم التي تعيشها كالآتي: 'انا حزينة دائما، ابكي كثيرا، لا اخرج الى الناس، انزوي في منزلي'. وتسأل: 'هل انا مريضة نفسيا؟'


هدوء قاتل

يعيش حالة الندم بسبب فشل تجاري، يقول: 'لو سلكت الاسلوب الذي كنت اعتمده سابقا في عملي التجاري لما كنت اليوم في وضع تجاري ضعيف، فالتجارب علمتني ان 'الحركة بركة' ولكن لم استمر في هذا الامر، فوقعت في الندم بعد ان اخترت الهدوء القاتل'.اضاف: 'الندم اليوم يشل حركتي ويحولني الى انسان شبه عاطل عن العمل وعائلتي تحتاج الي، فماذا افعل كي استرد عافيتي؟


نادمة على الزواج

نادمة لأنها تزوجت، وليس ندمها هذا عائد الى فشل علاقتها بزوجها، بل لأنها كانت تريد ان تكمل دراستها ثم تخصصها في الطب في اميركا، لكن الدراسة اكتملت اما التخصص فلم يتم، الذي حصل هو الزواج فقط: 'انا اليوم سيدة تعيش في المنزل مع زوجها وفي بطني جنين يقترب من الحياة (بعد شهر)، هذه هي حياتي اليوم، ست بيت تعيش مع عائلة صغيرة والندم يخربط كل افكاري

رأي علم الاجتماع

يصف حالة الندم التي تولد في الذات الانسانية بأنها حالة طبيعية تبرهن على قوة الشخصية وتؤكدها في اغلب الاحيان، وتبرهن ايضا على ضعف الشخصية في بعض الاحيان.فالانسان حين يعيش الندم يكون بين دافعين: الطموح والخوف، فإذا سقط الطموح ينجح الخوف، اما اذا سقط الخوف فيتألق الطموح.ويقول: الندم حالة انسانية لافتة لا يمكن التعامل معها الا بدراية، ويمكن ان يكون الندم بداية جنون لدى الانسان، لذلك يجب الانتباه لهذه الحالة جيدا


رأي الطب

يقول لالقهر والعذاب والتوتر النفسي تؤثر في كل مفاصل الجسد، وتاليا، يتأثر الجسد سلبا بكل هذا، الامر الذي يسبب أمراضا (...) لا تنسى ان امراض السكر وحتى امراض القلب وسواها من اسبابها التوتر النفسي والتعصيب، والندم هو سبب كبير لانتاج هذا التوتر والتعصيب لذلك على الانسان مدارة نفسه قبل جسده

ليست هناك تعليقات: