الأحد، 30 سبتمبر، 2007

كم أحبك




كم أحبك
مـتـى سـتـعرف كم أهواك يا رجلا
أبـيـع مـن أجـلـه الدنيـــا وما ..فيها
يـا مـن تـحـديـت فـي حبي له ..مدنـا
بـحـالـهــا وسـأمـضـي في ..تحديهـا
لـو تـطلب البحر في عينيك ..أسكبه
أو تطلب الشمس في كفيك أرميها
أنـا أحــبـك فـوق الـغـيـم أكـتـبـهــا
ولـلـعـصـافـيـر والأشجـار ..أحكيهـا
أنـا أحـبـك فـوق الـمـاء ..أنـقـشهــا
ولـلـعـنـاقـيـد والأقـداح ..أسـقـيـهـــا
أنـا أحــبــك يـا سـيـفـا أسـال دمـي
يـا قـصـة لـسـت أدري مـا أسميها
أنـا أحــبــك حـاول أن تـسـاعـدنـي
فـإن مـن بـدأ الـمـأسـاة يـنـهـيهـــا
وإن مـن فـتـح الأبـواب يـغـلـقـهــا
وإن مـن أشـعـل النيـران ..يطفيهــا
يـا مـن يـدخـن في صمت ..ويتركني
فـي البحر أرفع مرسـاتي ..وألقيهـا
ألا تــرانـي بـبـحـر الـحـب غـارقـة
والـمـوج يـمضغ آمـالي ويرميهــا
إنـزل قـلـيـلا عن الأهداب يا ..رجلا
مــا زال يـقـتـل أحـلامـي ويـحييهـا
كـفـاك تـلـعـب دور العاشقين ..معي
وتـنـتـقـي كـلـمــات لـسـت ..تعنيهــا
كـم اخـتـرعـت مـكـاتيبـا ..سترسلها
وأسـعـدتـني ورودا سوف ..تهديهــا
وكـم تـمـنـيـت لـو لـلرقص ..تطلبني
وحـيـرتـنـي ذراعـي أيـن ألـقـيهـــا
إرجـع فــبــعــدك لا عـقـد أعـلـقــه
ولا لـمـسـت عطوري في ..أوانيهــا

ليست هناك تعليقات: