السبت، 3 أبريل، 2010

ترانيم غربة


عندما تضيق الارض بالانسان
وتسد امامه جميع المنافذ
عندما يصبح فريسة للوهم والضياع
ويغدو كتلة جامدة يقتات منها الحزن
عندما تعاند الاقدار كل خطواته
ويرافق الفشل كل مرحلة
فى دربه الموشى بالاسئ
عندما لايجد سوى صدى تائه
ياتيه من بعيد
يفترش له الوجع الانكسار
عندما يحس باغترابه عن ذاته
ويشعر بطعم المرارة تنهش طمانينته
وتزرع الياس فى بساتين ايامه
عندما يحس بالوحدة فى غمرة الناس
ويعانى الغربة زمن اللقاء
وفجاة يناديه صوت من بعيد
صوت تلفه لرحمة ..تستثير فيه الحب
يصب بين جوانحه حرقة ذكريات لايام مضت
صوت يشهد ميلاد الحلم
يحلق فى سماء الامنيات
عندما .. تنبعث من اعماق ضميره
ترانيم بلون الامان
منسوجة من صوت القلب
وشفاه بلسم من فرج
وانشودة تملؤها التفاصيل

هناك تعليقان (2):

reem يقول...

حلو اوى يا ايهاب

بجد كلماتك تتحس جدا

وحلو اوى العنوان شدنى جدااااااااااا

غير معرف يقول...

إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا ونصير جزءاً منه.. وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ..ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف أن اللون الأسود جميل .. ولكن الأبيض أجمل منه وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال ولكن لون السماء أصفى في زرقته .. فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة ..وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً .. وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده .. ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانه ونصيحة من قلب يحب الحياه علاج الوحده هو الزواااااااااااااااااااااج