الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

شاطئ الذكرى


زاد حزنى وانينى


والى شاطئ ذكراى


رمانى


موج شوق وحنينى


وبعثت الحب شلال زهور


ونشيدا هز اركان سنينى


فانطفأ رجع انينى


خلت قلبين يرفان على دنيا الامان


انما قد كان طيرا واحدا


قدكان قلبا واحدا


قد طار عن ماضيا


نحو النهاية


قلت : يا قلب رويدا


انها لازالت الاولى


ولازالت البداية

هناك 4 تعليقات:

صوت من مصر يقول...

عندما تكون الاولى
من الممكن ان تكون الاخيرة مادامت هى انت

crazy in freedom يقول...

جميل جدا

فتاه من الصعيد يقول...

السلام عليكم

انا عارفه اني مقصره معاك في التعليق والمتابعه الفتره اللي فاتت ولكن ده كان لظروف :)

عندي بوست وطلب مهم ارجو المساعده فيه :)

http://mal2atlhash3noan.blogspot.com/2011/03/blog-post_24.html

crazy in freedom يقول...

مر زمن لم تكتب!

اتمنى لك الخير